منتدى عائلة طمان

تعميق الروابط الأسرية والتعارف بين أفراد العائلة


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

الأهلي عملاق و النجم قادر على الفوز باللقب

اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

محمد يونس

avatar
عضو نشيط
عضو نشيط


في لقاء أجرته وكالة الأنباء الألمانية (D.B.A) مع معز إدريس رئيس نادي النجم الساحلي قبل مباراة القمة على نهائي الأبطال للقارة السمراء،أكد إدريس أن الموسم الحالي 2007/2008 بالنسبة للنجم مختلف عن مواسمه السابقة وخاصة عن الموسم الماضي فأهداف الفريق ووسائله متجددة.
وأوضح أنه يدرك تماما أن فريقه سيواجه عملاقا أفريقيا هو فريق الاهلي المصري الذي يمثل أكثر من نصف لاعبيه أعمدة أساسية في المنتخب المصري مشيرا إلى أنه على عكس ما يعتقده البعض فإنه يرى الأهلي هذا الموسم أقوى من أهلي الموسم السابق.







وأضاف إدريس: "لكننا كذلك نسير بفترة نجاح على جميع المستويات فلنا لاعبون في المنتخب التونسي أصحاب خبرة ولنا شبان يتقدون حماسا ولنا طاقم فني متكامل ويعرف ماذا يفعل وماذا يريد ونحن ندخل هذا النهائي كأبطال للموسم الكروي الماضي. لذلك فإن فرصتنا كبيرة مثل الأهلي. وأعتقد أنه لا يوجد تفوق لاي من الفريقين على حساب الاخر فهو لقاء بين عملاقين ستكون فيه الغلبة لمن يحسن التصرف في المباراتين سواء في سوسه أو في القاهرة."
وردا على سؤال بشأن إقامة مباراة الذهاب في سوسة والاياب بالقاهرة وما يمكن أن يحمله ذلك من أفضلية للاهلي ، قال إدريس: "لا أشاطرك الرأي فالفرص متساوية وبإمكاننا أن نحدث المفاجأة حتى في القاهرة. مباراة السبت ستكون مهمة ولكنها ليست حاسمة أو محددة بل ستمتد الاثارة إلى مباراة الاياب بالقاهرة. النجم قادر على الفوز هنا أو هناك لكننا رغم ذلك نسعى لاستغلال عاملي الأرض والجمهور ليكون الفوز لنا في سوسه".



وعن رأيه في السيناريو الامثل للقاء الذهاب في سوسة قال إدريس: "أفضل ما أتمناه هو أن نسجل في سوسه ولا تستقبل شباكنا أهدافا وهذا ممكن في ظل امتلاكنا لمهاجمين ممتازين وخطوط متكاملة فالنجم الان في أفضل حال وكل لاعبيه متعطشون للالقاب خاصة اللقب الافريقي الذي طالما أفلت منا وأريد أن أذكر بأن النجم يخوض النهائي الافريقي وهو الان من كبار أفريقيا. الأهلي يدرك جيدا و يعرف أنه سيواجه فريقا يختلف عن فريق عام 2005 الذي تعادل معه في سوسه وفاز عليه 3/صفر في القاهرة".


وعما إذا كان يدرك أن عدد مشجعي الاهلي يزيدون عن تعداد سكان تونس قاطبة وأن ميزانيته تفوق بكثير نظيرتها في النجم الساحلي ، قال إدريس: "أعرف هذا تماما كما يعرف مسئولو ومشجعو الاهلي أنهم يواجهون فريقا اسمه النجم الساحلي يحتل مرتبة متقدمة أفريقيا ودوليا والعبرة ليست بعدد المشجعين."
وأضاف: "نحظى بتشجيع نحو مليوني تونسي أي نحو خمس سكان تونس وهذه أمور تقريبية لا توجد فيها إحصائيات والمقصود هو أننا ناد عريق لنا قاعدة جماهيرية عريضة وتقاليد معروفة وليس النجم فقط فكبار الأندية التونسية مثل الترجي والأفريقي وصفاقس لها كذلك نفس التقاليد".


وأوضح إدريس: "كرة القدم المصرية في تنافس مستمر مع نظيرتها التونسية فتارة لنا وطورا لهم ونحن بلد له تاريخ رياضي. هذا كله يؤكد أنه لا أفضلية للأهلي على النجم فنحن كذلك كبار وبإمكاننا الحصول على أي لقب ندخل المنافسة عليه".
وعن رأيه في اعتقاد البعض بأنه تسلم رئاسة النجم الساحلي وهو في المقدمة وله من الإمكانيات ما يجعله قادرا على كسب الرهانات وإحراز الالقاب دون عناء قال إدريس: "أنا لا أحرز ألقابا بل النجم هو الذي يحرزها سواء كان رئيسه معز إدريس أو غيره. تسلمت مقاليد رئاسة النجم وهو فريق كبير فعلا بتاريخه وإنجازاته ومكاسبه وهذه حقيقة لا ينكرها أحد".
وأضاف: "لكن ليتذكر الجميع أنني وجدت سبعة لاعبين انتهت عقودهم وكان على أن أتصرف بما يضمن مصلحة النادي وبسرعة فبدأنا في تجديد الفريق. وبعملية بسيطة يمكن أن نتأكد أن الفريق الذي أحرز البطولة هو فريق جديد بنسبة كبيرة ولا ننسى أن كلا من إيميكا أوبارا وياسين الشيخاوي رحلا عن الفريق ورغم ذلك لم يتأثر النجم برحيلهما ونجحنا في الدفع بشبان أبلوا بلاء حسنا وهم الآن من العناصر التي تعتمد عليها الكرة التونسية. وهناك عناصر أخرى لابد من الرجوع إليها مثل فائض الميزانية وعدد المشتركين الذي وصل الآن إلى ثمانية آلاف مشترك ثم أيضا تألق باقي الألعاب في النادي ومنافستها على الالقاب."


وبالنسبة لتعاقده مع المدرب فرنسي برتران مارشان الذي عارض البعض التعاقد معه وعما إذا كان تعاقده مع مدرب فرنسي أيضا لفريق الشباب بالنادي مصادفة، قال إدريس: "ليست مصادفة فعندما قررت التعاقد مع مارشان كنت أدرك أنني سأجد بعض المعارضة من أطراف عديدة ولكنني تمسكن برأيي لأني أعتبر ما قدمه مارشان من نجاح مع الأفريقي وخبرته ما يسمح بالنجاح مع فريق النجم كما أنني مقتنع بالمدرسة الفرنسية في التدريب والتي تحظى الان بسمعة عالمية جيدة وتصدر كفاءاتها إلى جميع أنحاء العالم إضافة إلى عامل اللغة وتقارب الثقافة والجغرافيا. كل هذه العوامل حددت اختيارنا ولا أعتقد أن من عارضوا فكرة التعاقد مع مارشان لا زالوا على موقفهم لانهم كانوا من نوع المعارضين للمعارضة فحسب وهؤلاء موجودون في محيط النجم وفي محيط كل الأندية".


وعما شهدته علاقة النجم بباقي الاندية وخاصة الترجي من تحسن ملموس في الفترة الماضية قال إدريس "العلاقة الآن على ما يرام فأنا لا أقبل أن ندخل في صراع مع ناد آخر من أجل لاعب أو توقيت مباراة وهذا ما يجب أن يفهمه الجمهور. المنافسة ضرورية والنجم منافس في كل الاتجاهات لكن العلاقات البشرية والتعاون بين الاندية عند الحاجة ضروري. لنتذكر أن لاعبي هذه الأندية ولاعبي النجم يرتدون نفس الزي في المنتخب".


وبالنسبة لإمكانية رحيل بعض اللاعبين من الفريق في فترة الانتقالات الشتوية في كانون ثان/يناير المقبل رغم أنهم من الركائز الاساسية بالفريق مثل جيلسون سيلفا وسيف غزال وصابر بن فرج وأمين الشرميطى إذا حصلوا على عروض جيدة من أندية أخرى ، قال إدريس: "سبق أن قلت أن مصلحة النجم فوق كل اعتبار وتأتي مصلحة اللاعب في المرتبة الثانية. ولا يمكن الحديث عن مجموعة من اللاعبين دفعة واحدة بل لابد من النظر في الحالات كل على حدة. وكل لاعب نرى أن في رحيله نفع له وللنجم سنقبل مبدأ التفاوض بشأنه طبقا للعرض الموجود".


وردا على ما تردده الصحافة المصرية عن اللقاء حيث تصفه بأن له أبعادا ثأرية بين الفريقين وبين الكرة التونسية ونظيرتها المصرية ، قال إدريس: "هو لقاء عربي خالص والصحافة تلجأ إلى ذلك لشحن الأجواء وهذا أمر معروف ولا يضرنا في شيء. أقول للاشقاء المصريين مرحبا بكم في تونس وستكون مباراة كرة قدم تجمع بين الامتاع والاقبال الجماهيري لتكون مهرجانا ولكن أتمنى أن ينتهي لصالح فريقي بالطبع".


وعن تمتع الأهلي بامتيازات عديدة من قبل الاتحاد المصري لكرة القدم وعدم سفر لاعبيه مع المنتخب المصري في رحلته إلى اليابان لمواجهة المنتخب الياباني وديا وما إذا كان قد طلب من الاتحاد التونسي إعفاء النجم من بعض مبارياته في الدوري استعدادا لهذه المواجهة ، قال إدريس: "لم أطلب ذلك لسبب وحيد وهو يقيني بأن طلبي سيكون مرفوضا. هذا السيناريو يتجدد كل موسم لذلك فلا فائدة في الجدل العقيم وإضاعة الجهود وخلق التوتر فقد شارك لاعبونا مع المنتخب وخضنا لقاءنا أمام الاولمبي الباجي بتقديم يوم واحد وليس لنا غير ذلك وهذا هو الفارق بين الاهلى في مصر والنجم في تونس فهناك يعتبرونه ممثلا للكرة المصرية وهنا يعتبروننا منافسين على البطولة لا غير".


وعن إقامة مباراة الاياب باستاد الكلية الحربية وليس في استاد القاهرة قال إدريس: "كنت أفضل استاد القاهرة لأن الجمهور بعيد عن اللاعبين ولأن أجواء هذا الملعب أجواء مباريات كبيرة وأنا لا أخاف هذه الأجواء ولاعبو النجم متعودون على ذلك ولا شيء يوقف طموحنا سواء في ملعب كبير أو صغير وجمهورنا سيكون حتما معنا في القاهرة كما يساندنا في سوسه".

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى