منتدى عائلة طمان

تعميق الروابط الأسرية والتعارف بين أفراد العائلة


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

أين سيلعب الأهلي النهائي الأفريقي ؟

اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

محمد يونس

avatar
عضو نشيط
عضو نشيط


لم تكد تنتهي أزمة سفر لاعبي الأهلي إلى اليابان، بعد أن قرر الجهازين الفني و الإداري للمنتخب إعفاء اللاعبين من تلك الرحلة المرهقة، لتبرز أزمة جديدة بتشابك موعدي إفتتاح الدورة العربية مع مباراة العودة لنهائي أبطال أفريقيا.








بداية الأزمة هي في تعيين موعد إفتتاح الدورة العربية ليكون مساء الأحد 11 نوفمبر، و هو نفس التاريخ الذي تم الإتفاق عليه مع إدارة الأهلي من قبل الإتحاد الأفريقي لمباراة العودة لكأس الأبطال. و قد عرض الأهلي تقديم موعد المباراة النهائية إلى مساء الجمعة 9نوفمبر، و وافق الكاف على هذا. و لكن المجلس القومي للرياضة رفض شغل الإستاد في هذا التاريخ حفاظآ على التنظيم لإفتتاح الدورة العربية.



إدارة الأهلي تعمل بجد على أن تنهي الأزمة و تصل إلى موافقة المجلس القومي هذا الأسبوع، حيث أن الإتحاد الأفريقي ينتظر تاريخ و مكان المباراة في موعد أقصاه 26 نوفمبر أي الأسبوع القادم. المشكلة تنظيمية من الدرجة الأولى،و كان أحرى على المجلس القومي مراجعة الجدول الأفريقي، و أخذ عين الإعتبار إحتمال وصول الأهلي إلى النهائي.



و بما إن من المستحيل تغيير مكان إفتتاح الدورة العربية و لا توقيتها، فلا مانع من الموافقة على لعب مباراة النجم يوم الجمعة، و هو ما يحدث عامة عندما يلعب الأهلي و الزمالك مبارتين متتاليتين في الدوري على نفس الملعب في يومين متتابعين. و لن تتأثر أرضية الإستاد بشكل يهدد مباراة الإفتتاح أو إستعراض الإفتتاح. كما أن العمل على نظافة و صيانة الإستاد من الممكن أن تبدأ بعد المباراة مباشرة، و لدى اللجنة المنظمة 48 ساعة لإعادة الإستاد إلى حالته. و إذا أرادت أن تثبت أن صفر المونديال هو غير مستحق، فأقل و أبسط الأمور إظهار القدرة على تنظيم مبارتين و إفتتاح دورة تفصلهم 48 ساعة كاملة.



أما إذا رفض المجلس القومي السماح للأهلي بإستخدام الإستاد، فللأهلي كل الحق بلعب المباراة في نفس الليلة مما يعني أن المتابعين للإفتتاح سيكونون المنظمين و الفرق المشاركة و جمهور الفرق المشاركة، أما المصريون عامة و الأهلاويون خاصة، سيكونوا إما في الإستاد الآخر، أو أمام الشاشات لمتابعة الحلم الأفريقي الثالث. و ليس من العدل أبدآ أن يحرم الأهلي من سلاحه الأقوى و هو الجمهور، بنقل المباراة لملعب تقل سعته ب 20 ألف مشجع على الأقل. بالإضافة إلى المشاكل المرورية و الأمنية التي ستحدث في حال تضارب الموعدين و هو ما قد يهدد بكارثة فشل الدورة أو لا قدر الله بفشل المباراة النهائية لكأس الأبطال.



لم يعرض حتى الآن المجلس القومي أي سبب لعدم الموافقة على لعب المباراة يوم الجمعة، و جمهور الأهلي يرغب في إيضاح الصورة أكثر من الهيئة المسئولة عن الرياضة، و التي يفترض أن تكون خلف أي فريق بحجم الأهلي في يوم كهذا.و أملنا قائم في إدارة الأهلي على إنهاء الأزمة بتقديم موعد المباراة.

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى